التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليونارد مذنب نهاية العام 2021

 


تشير التوقعات بأن المذنب المكتشف حديثا ليونارد (C / 2021 A1) والذي ينطلق نحو الشمس ، يحتمل أن يصبح مشرقاً بما يكفي لرؤيته بالعين المجردة بحلول نهاية العام 2021.

المذنب اكتشفه عالم الفلك جريجوري جيه ليونارد في 3 يناير 2021 في مرصد جبل ليمون ، المعروف أيضًا باسم مرصد جبل ليمون للأشعة تحت الحمراء في جبال سانتا كاتالينا ، على بعد حوالي 28 كيلومترًا شمال شرق توكسون ، بولاية أريزونا.
عند إكتشاف المذنب كان خافتًا للغاية حيث بلغ لمعانه الظاهري (+19) أو حوالي 160 ألف مرة أضعف من أضعف النجوم التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وهذا ليس بغريب، فعندما شوهد لأول مرة ، كان المذنب على بعد حوالي 5 وحدات فلكية من الشمس أو 747,989,354 كيلومتر.
لذلك فعلى تلك المسافة، كان المذنب ليونارد بالقرب من مدار كوكب المشتري ، بعيدًا عن الشمس، لكنه بدأ للتو يتأثر بحرارة الشمس حيث بدأ الميثانول والماء في التسامي ؛ بمعنى آخر ، الانتقال مباشرة من حالة التجمد إلى غاز وفي بعض الصور ، كان هناك دليل على وجود ذيل خافت.
نعلم اليوم أن المذنبات تتكون أساسًا من غازات مجمدة يتم تسخينها عند اقترابها من الشمس وتتوهج بضوء الشمس مع ارتفاع درجة حرارة الغازات وتوسعها ، تقوم الرياح الشمسية - بنفخ المادة المتوسعة إلى ذيل المذنب الجميل.
بالنسبة إلى مراقبي العصور القديمة ، كانت ذيولها تشبه رأس الشعر المتدفق ، لذلك أطلقوا على المذنبات اسم "النجوم بشعر طويل"، ويمكن للفلكيين في الوقت الحاضر أن يرصدوا ما بين ستة إلى عشرة مذنبات في أي ليلة.
لكن المذنبات الساطعة التي تثير حماسة اغلب الذين ليس لديهم تلسكوبات كبيرة أمر غير معتاد إلى حد ما ، وربما تظهر في المتوسط ​​كل سنة أو سنتين إلى كل 10 او 15 سنة.
بالطبع ، لا تزال الذكريات الجميلة للظهور الرائع للمذنب نيووايز الصيف الماضي راسخه في الأذهان والبعض يأمل أن يتكرر نفس الحدث في شهر ديسمبر مع المذنب ليونارد.
أظهرت الحسابات الأولى أن المذنب ليونارد يتحرك في مدار إهليلجي مسطح طويل للغاية بحيث انه في ابعد نقطة من الشمس يكون على مسافة 3,500 وحدة فلكية أو 523 مليار كيلومتر.
ان درجات الحرارة هناك ليست سوى جزء بسيط من درجة فوق الصفر المطلق: سالب 273.15 درجة مئوية - منخفضة جدًا لدرجة أن الجزيئات تتوقف عن الحركة، وفي الأساس بعد أن ظل المذنب ليوناردو في حالة تجمد لعشرات الآلاف من السنين ، بدأ في الاستيقاظ من سباته الطويل.
بشكل عام هناك عدة أسباب تبعث على التفاؤل بشأن وصول لمعان المذنب ليونارد إلى حدود الرؤية بالعين المجردة، الأول هو مدار المذنب نفسه. يوضح مداره أنه ليس مذنبًا "جديدًا" يأتي مباشرة من سحابة أورت - ويختبر تأثيرات ضوء الشمس - لأول مرة.
بدلاً من ذلك ، يتحرك المذنب ليونارد في مدار مغلق وربما زار المنطقة المجاورة للشمس مرة واحدة على الأقل منذ حوالي 70,000 عام، وهذه في حد ذاتها أخبار جيدة.
فمذنب "جديد" في مدار قطع مكافئ - أي مذنب لم يمر بالقرب من الشمس من قبل - قد يكون سطحه مغطى بمواد متطايرة للغاية مثل ثاني أكسيد الكربون المجمد والنيتروجين وأول أكسيد الكربون، وهذا الجليد يميل إلى التبخر بعيدًا عن الشمس ، مما يعطي مذنبًا بعيدًا زيادة في اللمعان وهذا يمكن أن يثير توقعات غير واقعية، ثم مع اقترابه من الشمس قد يتباطأ سطوعه السريع فجأة وينتهي به الأمر إلى عدم تلبية التوقعات المأمولة.
الأسباب الأخرى لتوقع عرض مشرق لهذا المذنب هو اقترابه من الأرض والشمس، ففي 12 ديسمبر ، سيمر على مسافة 34.9 مليون كيلومتر من الأرض ، وفي 3 يناير 2022 - بعد عام واحد بالضبط من اكتشافه - سيمر ضمن مسافة 92 مليون كيلومتر من الشمس.
عند الأخذ في الاعتبار مدى سطوع المذنب الآن مقابل مدى قربه بحلول نهاية العام (لكل من الأرض والشمس) ، فإن التوقع الحالي هو أن المذنب يمكن أن يصل سطوعه إلى القدر الرابع مما سيجعله مشرقا بما يكفي للرؤية بدون اجهزة من موقع مظلم .
ستبدأ مراقبة المذنب ليوناردو خلال الأسبوعين الأولين من شهر ديسمبر ، في سماء الصباح الباكر حيث سيرصد قبل ساعتين من شروق الشمس ، منخفضًا في السماء الشرقية والشمالية الشرقية حيث سوف يمر من خلال الكوكبات النجمية: الهلبة والعواء و الحية .
يفترض أن رؤية المذنب ليوناردو ستكون سهلة باستخدام تلسكوب صغير أو المناظير - ومن يدري ربما حتى بالعين المجردة، وخلال النصف الأخير من شهر ديسمبر ، مع اقتراب المذنب من الشمس ، سوف يطمس تدريجياً بضوء الفجر ويختفي بعد ذلك عن الأنظار.
مبدئيا لا يتوقع أن المذنب ليونارد سيصبح مثل المذنب نيويز لان معظم المذنبات تكون في أفضل حالاتها بعد الوصول إلى أقرب نقطة لها من الشمس (الحضيض) والعودة إلى الفضاء السحيق، يحدث هذا عندما تطلق المذنبات أقصى قدر من الغبار والغاز لها وتكون مشرقة وذيلها في أطول حالاته.
خلال هذا الوقت سيتختفي المذنب ليونارد لقربة من ضوء الشمس ، وسيبتعد بسرعة عن الشمس والأرض بعد 3 يناير 2022 وسرعان ما سيتلاشى، لذلك فام أفضل ما يمكننا أن نأمله، هو مذنب ذو إضاءة متواضعة للعين المجردة.
لقد تناقلت مواقع بأن المذنب ليونارد سيكون "مذنب العمر". هذا صحيح ، لأنه بمجرد أن يدور حول الشمس ، سيتم قذفه من النظام الشمسي ، ولن يُرى مرة أخرى ، وهناك من قال بأنه قد يكون "أكثر المذنبات سطوعا " لهذا العام، هذا أيضا صحيح إذا قورن بغيره من "المذنبات الباهتة" هذا العام، على الرغم من أن استخدام كلمات مثل "ساطع" و "دراماتيكي" عبارة عن مبالغة.
لكن نظرًا لأن جميع المذنبات الجديدة لا يمكن التنبؤ بها ، فلا يمكننا إلا تخمين مدى لمعان المذنب ليونارد، لذلك علينا فقط أن ننتظر ونراقب وتطوراته في الأشهر المقبلة.
م. ماجد ابوزاهرة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اتفاقية جديدة بين نفطال واتصالات الجزائر

أبرمت شركتا نفطال واتصالات الجزائر يوم الخميس 25 فيفري 2021 الجاري بمقر المديرية العامة لشركة نفطال اتفاقية لتوفير خدمة الاتصالات (الهاتف والإنترنت) مع امتيازات هامة لموظفي نفطال وجرت مراسم التوقيع بحضور المدير العام لشركة نفطال السيد كمال بن فريحة والمدير العام لمجموعة اتصالات الجزائر السيد كريم تريكي والرئيس التنفيذي لشركة اتصالات الجزائر السيد حسين حلوان بالإضافة إلى كبار المسؤولين من الشركتين. وفي كلمته الافتتاحية أعرب المدير العام لشركة نفطال السيد كمال بن فريحة عن رضاه التام عن هذه الاتفاقية مسلطًا الضوء على الثقة والعلاقة الجيدة التي تربط الشركتين لسنوات عديدة. من جانبه شكر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة اتصالات الجزائر السيد حسين حلوان مسؤولي شركة نفطال على الثقة المتبادلة منوها الى التزام شركته تقديم خدمات ذات جودة عالية لعمال نفطال وتجدر الإشارة إلى أن الإمتيازات التي تقدمها شركة اتصالات الجزائر لموظفي شركة نفطال تتعلق بخدمات الاتصالات التالية: خدمات الإنترنت (ADSL & FIBER): الوصول إلى الإنترنت ADSL IDOOM. لسرعة أكبر من 4 ميغابت ، يكون اختبار الأهلية على

محاربي الشرق الاوسط وذويهم يطالبون بحقوقهم

صور وشاهادت خاصة بالمشاركين في حروب الشرق الاوسط  يطالب المجندين في الجيش الشعبي الوطني الذين شاركو في حروب الشرق الاوسط خلال 1967 و 1973 السلطات بالتكفل بمطالبهم والمتمثلة في الاعتراف بتضحياتهم خلال هاتين الحربين على غرار المجندين في الخدمة الوطنية الذين تم اعادة استدعائهم خلال العشرية السوداء وتعاني هاته الفئة من المحاربين التهميش والحرمان من ابسط الحقوق حيث تم حرمانهم حتى من الاوسمة والشهادات الشرفية التي أقرت في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ولم ترى النور لحد الان هذا ويقوم أبناء المحاربين وذويهم بجهد كبير خاصة على منصات التواصل الاجتماعي لمطالبة السلطات بالتحرك وهذا بسبب كبر سن أبائهم وذويهم

التنصيب الرسمي لخلية التميز بنفطال

التنصيب الرسمي لخلية التميز بشركة نفطال "الاستماع والاستجابة والمشاركة" هكذا ردد السيد كمال بن فريحة المدير العام لشركة نفطال خلال التنصيب الرسمي لخلية التميز على مستوى المديرية العامة لشركة نفطال بالشراقة العبارات مستوحاة من مبادئ إدارة الجودة ومنظماتها حيث يتوقع أن تلعب خلية التميز دورا رئيسيا في التواصل التصاعدي والتنازلي الافقي على مستوى الشركة، من خلال تنفيذ آليات الاستماع والتدخل وتبادل الأفكار البناءة. في كلمته، أصر السيد بن فريحة على ضرورة الاستماع إلى مختلف شرائح العمال حيث حث المكلفين بخلية التمييز على ضرورة تعزيز التواصل التشاركي وبالتالي تعزيز الثقة بين الادارة والعمال من خلال تطبيق رؤى استراتيجية للنهوض بالشركة على أرض الواقع من جانبة أكد السيد جمال شردود المكلف بخلية التميز المدير المركزي للاتصالات والعلاقات العامة أن هاته المباردة ستكون بمثابة همزة وصل داخلية للشركة منوها الى أن المبادرة الجديدة للمدير العام ستشمل ثلاث هياكل وهي منتدى الاستماع ومنتدى الخبراء بالاضافة الى علبة الافكار الحالية التي سيتم اعادة تسميها وسيطلق عليها " فكرتي " اقراء ايظا اتف